Arabic | العربية

مرحبا!

يسعدنا كثيراً اهتمامك بدراستنا. نحن ندرك أن الوضعية الحالية تشكل تحديا هائلا لنا جميعا، بسبب ما تفرضه من  قيود هائلة على الحياة الشخصية، من بينها الخدمات الصحية خصوصاً للفئات التي تحتاج إلى رعاية خاصة، و التي تمتل فئة الترانس،حسب رأينا، جزءً منها.

ما هو الهذف من هذه الدراسة
وباء كوفيد-19 هو عدوى رئوية يسببها فيروس كورونا المستجد (SARS-CoV-2) . هذا الوباء يطرح حالياً تحديات هائلة وغير مسبوقة لنظم الخدمات الصحية في جميع أنحاء العالم. مما نتج عليه قيود كبيرة على الرعاية الصحية بشكل عام، تضررت بها فئة الترانس بشكل خاص. وبالإضافة إلى ذلك، تبين الدراسات المتعلقة بالأوبئة السابقة (Leung et al., 2009) ووباء كوفيد-19((Wang et al., 2020 الأثار السلبية لكل جائحة على الصحة النفسية لعامة الناس و بشكل أكثر على فئات معينة، كالعاملين بالخدمات الصحية مثلا (Li et al., 2020). وحتى الآن، لا يمكن تقييم تأثير وباء كوفيد-19 على الوضعية الصحية للترانس إلا على أساس معلومات سردية، مثل المدونات أو التقارير الفردية (Loggins, 2020)،هذه البيانات تشير إلى تأثيير سلبي على هذه الفئة يحول دون وصولها للرعاية الطبية والنفسية والاجتماعية. ولذلك، نود أن نسمع منك شخصياً مدى تأثرك بالظروف المحيطة بهذا الوباء.

ما هي مواضيع الأسئلة المطروحة بهذه الدراسة الإستقصائية؟
تحتوي الدراسة على عدد من الأسئلة تتعلق بوضعيتك الصحية و النفسية. معظم الأسئلة هي على شكل أسئلة متعددة الإختيارات(Multiple-Choice)، و هناك بعض الأسئلة التي يمكن الإجابة عليها بنص خطي. تتم المشاركة في هذه الدراسة بشكل طوعي و بذون ذكر الإسم. تستغرق المشاركة في الاستبيان حوالي 20 دقيقة ويمكنك إلغاؤها في أي وقت و دون إبداء الأسباب. سيطلب منك مشاركة تجاربك الشخصية مع وباء كوفيد-19. المشاركة مجانية، ولكن لا يمكننا دفع أي تعويض مادي مقابل مجهودك. يتم التعامل مع جميع المعلومات التي نجمعها من خلال هذه الدراسة بشكل سري وتستخدم حصرياً لأهداف علمية.

من يمكنه المشاركة في هذا الاستطلاع؟
نحن ندرك التنوع في فئة الترانس. ولذلك، فهذه الدراسة مفتوحة لأي شخص يبلغ سنه 16 سنة على الأقل و يعرف نفسه كترانس. و نقصد بذلك الترانس جندر، عابري الجنس، الغير جنسيين، الجندركوير، لا منتمين للثنائية الجندرية، معدومي الهوية الجندرية… إلخ.

من هو فريق البحث؟
يتكون فريق المشروع من Andreas Köhler & Timo Nieder من المستشفى الجامعي هامبورغ-إيبندورف بألمانيا، بالإضافة إلى Annette Güldenring و مستشفى الساحل الغربي هايد والجمعية الاتحادية للترانس* (BVT*). وقد ساهمت منظمة Schwulenberatung Berlin “شفولن براتون بلين” بترجمة هذا الإستبيان للغة العربية والفارسية. بالإضافة لمساهمة الكثير من المنظمات، مثل الجمعية الأوروبية لترانسغيدنر Health ، والجمعية الألمانية dgtie.vو Pembe Hayat بتركيا… شكرا جزيلا! وقد حصلت هذه الدراسة على ترخيص من اللجنة المحلية (LPEK) لمركز الطب النفسي-الاجتماعي بالمستشفى الجامعي هامبورغ-إيبندورف (رقم: LPEK-0130، بتاريخ: 01.04.2020 ).

كيف تم إدخال فئة الترانس في تصميم الدراسة؟
قدمت BVT* من كل و البرفيسور Joz Motmans بجامعة جنت ببلجيكا و Leo Mulió Alvarez من TGEU مساعدة استشارية في تطوير الاستبيان و ما يتضمنه من أسئلة. يشكر فريق الدراسة كل شخص ساهم في تصحيح الاستبيان، و يتحمل مسؤولية ما تبقى من أخطاء. لا يوجد تمويل مادي لهذه الدراسة الاستقصائية و نعترف بأن تطويرالاستبيان كان تحت ضغط زمني كبير، مع ذلك اجتهدنا في استعمال لغة محترمة. و في هذا الإطار يسعدنا التوصل بملاحظاتكم و نقدكم بهدف تحسين مستوى هذه الدراسة.

ماذا عن النتائج؟
لأن عامل الزمن يلعب دوراً كبيراً في ما يتعلق بأثر وباء كوفيد-19 على صحة الترانس والرعاية الصحية التي يحتاجونها، فإننا سنقوم بتقييم النتائج الأولية للدراسة ولا سيما على الصعيد القُطري. ستساعدنا نتائج هذه الدراسة في توفير المعلومات اللازمة للمنظمات المحلية و كذلك للمهنيين من الكوادر الطبية التي تعنى بشؤن الترانس ، حتى يُتَمَكَّن من اتخاذ كل الإجراءات التي تحول ذون حذوت تأثير سلبي على حياة الترانس بسبب هذا الوباء. عندما يستكمل الاستبيان عبر الإنترنت، ستتاح النتائج مرة أخرى للمنظمات للمشاركة للإطلاع عليها وسيتم نشرها في نهاية المطاف في مجلات علمية، وسيكون الوصول إليها مفتوحاً.